آثار مصر

يقع جامع عمرو بن العاص في مدينة القاهرة ، تحديداً في حيّ مصر القديمة في منطقة الفسطاط ، ويُعدّ هذا الجامع أول مسجد أُسِّس في مصر ، وكان ذلك بعد فتح عمرو بن العاص لها في عام 641م الموافق لعام 21ه

يُصنَّف مسجد أحمد بن طولون في المرتبة الثالثة بين المساجد الموجودة في مصر ، وأُسِّس في زمن أحمد بن طولون ، حتّى يكون جامعاً يجمع النّاس أثناء صلاة الجُمعة ، وتصل مساحته إلى حوالي 6 فدّانات ونصف الفدّان
 

يقع الجامع الأزهر في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة ضمن أراضي مدينة القاهرة الجامع الأزهر ، ويوجد تحديداً قُرب القصر الكبير الشرقيّ ، شمال حي الديلم ، وجنوب حي الترك ، وأُسِّس في عهد جوهر الصقلي ، ويُصنَّف في المرتبة الرابعة بين مساجد مصر ، ويُعدّ المسجد الرئيسيّ للقاهرة ، وبدأت عملية تأسيسه وإنشائه في الرابع من شهر نيسان لعام 970م ، وكانت أول صلاة جمعة في الجامع الأزهر في 22 حزيران من عام 972م ، الموافق لـ 7 رمضان من عام 361ه

معبد حورس والذي استغرقت عملية بنائه 180 سنة ، ويعد هذا المعبد هو ثاني أكبر معبد في المملكة الفرعونية ، ويقع في مدينة إدفو ، ويمتاز بجدرانه التي تحتوي العديد من الرسومات و النقوش والتي تروي قصصاً عن صراع الآلهة

Please reload

معبد الكرنك والذي تم بناؤه على زمن آمون في العام 1400 قبل الميلاد على زمن الأسرة الثامنة عشرة ، حيث تمّ تخصيص هذا المعبد لعبادة آمون وعائلته ، وواصلت العائلة التاسعة عشرة من العائلات الفرعونية تشييد المعبد ، والذي يعد واحدأ من أكبر المعابد الفرعونية في مصر ، حيث يحتوي هذا المعبد على العدد من التماثيل التابعة لأبو الهول ويتميز بجمال جدرانه المنقوشة وأعمدته الفخمة

موقع يحتوي على معبدين كبيرين منحوتين في الصخر ، موجود ببطن الجبل في جنوب مدينة أسوان ، بناه الملك رمسيس عام 1250ق.م ، ويتميز هذا المعبد بواجهته المكوّنة من أربعة تماثيل كبيرة ، وهي تماثيل للملك يبلغ ارتفاعها عشرون متراً ، ويوجد داخل المعبد ستة تماثيل ، أربعة منها تنسب للملك رمسيس ، والتمثالين الآخرين لزوجته نفرتاري

تعتبر أهرامات الجيزة من أهم الأهرامات المصرية وأكثرها شهرة ، وهي : خوفو ، وخفرع ، ومنقرع ، بنيت في عهد الإمبراطوية نحو 25502480 ق.م ، وهي مقابر ملكية بنيت على شكل هرمي ، حيث يحمل كل هرم اسم الملك الذي دفن فيه ، وكانت بداية البناء الهرمي في منطقة جبانة سقارة التي تقع شمال غرب مدينة ممفيس الفرعونية القديمة في محافظة الجيزة على يد المهندس وزير الفرعون زوسر الذي يدعى إيمحوتب

يعتبر أبو الهول الكبير من أهم الآثارالمصرية الفرعونية ، وهو تمثال صخري لمخلوق أسطوري برأس إنسان يلبس لباس الفراعنة مع جسم أسد ، ويعتقد كذلك أنه كان بالأصل مكسيّاً بطبقة من الجص ، وملوناً أيضاً ، حيث لا تزال بعض آثار الألوان موجودة إلى اليوم على جانب أحد أذني التمثال ، ويقع التمثال على هضبة الجيزة بالقرب من نهر النيل على الضفة الغربية له ، حيث توجد أهرامات الجيزة الثلاثة ويبلغ طوله حوالي 73.5م ، وأعلى ارتفاع له يبلغ عشرين متراً عن سطح الأرض إلى قمة رأسه

Please reload