قصائد

مرحى أبا أحمد

مرحى أبا أحمـدَ المغـوارِ أنت لـــها  ***  لـو استغــاثت بــلادٌ أنــت مُدرِكـُـــها

مرحى وأنت المَهيبُ الحرُّ في زمنٍ  ***   قامــت علينا طغــاةٌ أنــت تُرهبُــــها

مرحى وقد جئتنـا بالعـــزم تلهمــــنا ***    أرواحــنا في عُلاهـا أنــت مُلهِمُـها

راقــــت وطافت بك الدُنيـا مكبـــــرةً ***   تهليلَـها في سمــا بغـــدادَ تُطلقـُـــها

يا مُكــرمَ الآلَ في عــــزمٍ أقـامَ بـــه  ***   يا ضاربَ الكفرَ في الآفاقِ مُهلكُــها

أنت الهُمـــامُ الذي قد حـلَّ في كَنَفٍ  ***  ذيقـــارُنا تشــهدُ الإقـــدامَ تحفظـــها

والكــوتُ زفَّت إلينا طيــبَ مقدمِكــم ***  بغـــدادَنا صحبة الأحـــرارِ تَسكُنـُــها

يا رايـةَ الحــقِّ فـي يِمنـاكَ عاليـــةً  ***  يا رايةَ النصـــرِ في يِمنـاكَ تَرفعـُــها

أبشــر فها نحن بايعنـاكَ في شرفٍ  ***  أرواحُنـا فـــي سمــاهـا أنــت قائـدُها

يا نســلَ طه الهُدى طابت مناقِبُكــم  ***  طابت نفوسٌ سمت ، بالذكر تُسعدُها

يا راعيَ الخيرِ ما سُدَّت مضايفُكم  ***  يا هـــاديَ الناس للرحمـنِ تُرشـــدُها 

وداعاً يمن الخير

وداعــــاً يمــانُ الخيـر أنّـي مغادرُ         وأنّي إلـى ربـــعٍ بُعـــــــادٍ مهاجـــرُ

سـلامٌ على صنـعاءَ أهـــدِ تحيَّتــي          وأُهدِ كِـرامَ الشــعبِ ودّاً وأفاخــــرُ

وداعاً بلادُ اليُمنِ محلى ربوعُـــكِ           فأنت الهوى قد طابنـا والمشاعــرُ

وداعــاً وفيكِ الأهلُ صحبٌ أحبتي          وعشتُ الحياةَ الحلوَ فيكِ مُشاطـــرُ

مُعَلّا ، سأذكر الطيب فيها تشـرفاً           وتعــزٌ ، أُفاديـهاا وأنـي مسافــــــرُ

حُدَيدَ الصفـا محلى لياليكِ والهـنا           وكل اليمانييــــون حقّـــاً أكابـــــــرُ

قصيدة في يوم الحب

أنا شاعر شعب شايل قضية وموت
وبارود المنايا مرعد ثيابي
شلون اكتب شعر واتغزل شلون
وعلوج الكفر تتمشى يم بابي
اني اول جرح ينزف قنابل شوگ
ودمي من الحنين محاضن ترابي
واذا حب الوطن يتسمى ارهاب
 دسجل يا زمن اني اول ارهابي

Please reload