الرفيق المجاهد سيروان بابان - هل نبقى نندد ونشجب ؟؟


هل نندد ونشجب ؟ ، أم ماذا ؟ ، بعد احتلال ستة دول عربية مهمة


منذم ١٩٠٧ والمشروع الصهيوني ينفذ وبامتياز وفق المخطط له .

أي الأنظمة وقفت بوجهه بشكل فاعل غير النظام الوطني العراقي قبل احتلال العراق ؟

أما باقي الأنظمة كانت أدوات للتنفيذ سرياً أم علنياً .

فلسطين والعراق وسوريا واليمن ولبنان وليبيا ... ومعها الأحواز العربية ذهبت للمشروع بمباركة فارسية وعربية ودعم من أنظمة منبطحة ، ولم يستطع أي نظام أن يدعم المقاومة العراقية والعربية عسكرياً ومالياً وبشرياً حتى يتحقق النصر والتحرير ، بل على العكس وقفت الأنظمة وأعطت مليارات الدولارات للاحتلال حتى تتمزق الأمة أكثر .

ومازلنا نندد ونستنكر وترتفع الأصوات لأيام قلائل وتذهب عاصمة تلو أخرى .

ليس هنالك سلاح للتحرير سوى البندقية .

عندما أصبحت فلسطين عام ١٩٤٨ شعبها في المخيمات ، الكل رفع شعار فلسطين عربية فلتسقط الصهيونية .

الآن ، ماذا نردد ؟ ، ستة دول شُرد أهلها في المخيمات استكمالا المخطط الصهيوني ، ماذا يتردد من شعار ؟؟ .

وسنبقى نهوس ونردد ونشجب ، ونتذكر مسرحية باي باي عرب .

الأمل بالشعوب الحرة والعربية وغيرها التي تعيش في الوطن العربي ، أن تنتقل إلى حالة الثورة المسلحة الشاملة حتى طرد الغزاة .


الرفيق سيروان بابان

Featured Posts