الرفيق المجاهد صلاح المختار يبعث ببرقية تبركيات إلى الرفيق القائد


الرفيق المناضل عزة إبراهيم

الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير المحترم


أغتنم الذكرى الـ 99 لتأسيس جيشنا الوطني الباسل لأتقدم لكم باسمي ونيابة عن جنودكم في اللجان الإعلامية المجاهدة ، وفيلق الاعلام ، بوصلة الدبابة ومنارة الوعي ، بأحر التهاني متمنياً لكم المزيد من رعاية الله كي تواصلو قيادة نضال شعبنا من أجل تحرير العراق من الغزو الفارسي الغاشم ومواصلة رفع راية العروبة الخالدة فوق قمم جبال بغداد الرشيد العصية على الغزاة بكافة هوياتهم ، مستمدين من عراقة جيشنا وتاريخه المجيد المزيد من الثقة بنصرنا وهزيمة الغزو بكافة صيغه .


إن الجيش الذي أنقذ دمشق من الغزو الصهيوني ثم حقق نصر القادسية الثانية لأمة العرب على المخطط الفارسي الاستعماري ، وأسقط نظرية الأمن الصهيوني بإطلاق 43 صاروخاً على مركز الشر الصهيوني ، وصمد أمام جيوش أكثر من 40 دولة عظمى وكبرى ، ووفر الأمن والأمان لشعبنا ، هذا الجيش مازال حياً بيننا وفي ضمائرنا كل عربي وبنضالنا وتضحياتنا سيعود محرراً عظيماً كما كان ويطهر أرض العروبة من حثالات الفرس .

المجد والخلود لشهداء جيش العراق من جنين في فلسطين إلى البصرة وبغداد .

تحية لضباط جيشنا العظيم من أول ضابط مؤسس إلى قادته الأسرى .

النصر لأمة لا تستسلم ولا تركع إلا لله .


الرفيق صلاح المختار

6-1-2020

Featured Posts