المؤتمر الشعبي العربي ينعى الرفيق القائد

استشهاد الرفيق القائد عزّة إبراهيم ...


بسم الله الرحمن الرحيم

{ من المؤمنين رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً }

صدق الله العظيم


نعي المجاهد الرفيق عزة إبراهيم الدوري [ أبا أحمد ] الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي


بكل الحزن والأسى تنعى الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العربي إلى كافة المجاهدين والمناضلين في ساحات الوطن العربي الكبير وفاة المجاهد الكبير حامل راية الجهاد رفيق درب الشهيد الخالد الفارس صدام حسين بوفاء وأمانة حيث لاقى اليوم وجه ربه راضياً مرضياً وهو يقف على رأس قيادته في خنادق الكفاح القومي والوطني لاستكمال رسالة الأمة في التحرير القومي لشعبه ووطنه وأمته .


أيها الرفاق المناضلون الأحرار ... أيها المناضلون المؤمنون برسالة الأمة ومشروعها القومي للنهوض والحرية والتقدم ... أيها المقاتلون الأشداء رجال الطريقة النقشبندية ...

يا أبطال ومجاهدي القوات المسلحة العراقية ... إن خير ما يرضي أرواح شهدائنا وقادتنا العظام ومنهم شهيدنا اليوم [ الرفيق أبو أحمد ] وسائر الشهداء والمناضلين هو المزيد من التضحيات والعطاء والالتفاف ووحدة الصفوف حول قياداتكم الكفاحية ومبادئكم النضالية التي كان قد بدأها مؤسسو ومناضلو البعث العظيم الأحرار في أربعينيات القرن الماضي والتي لم ولن تنته أو تهون إلا بتحقيق كافة الطموحات القومية العظيمة والرسالة الخالدة لأمتنا العربية في الوحدة والحرية والاشتراكية وتحرير كل تراب الوطن من المحيط إلى الخليج والقضاء على آفة الاغتصاب والاستعمار الدولي السائدة القائمة حتى يومنا هذا .

رحم الله البطل أبا أحمد ، فقيد الكفاح القومي ورفيق درب الفارس الخالد شهيد الحج الأكبر ، الرفيق أبو عدي ، وأسكنهما فسيح جناته مع جميع الشهداء الأطهار الأبرار في عليين .

ولينصر الله أمتنا العربية المجاهدة في كفاحها القومي الثابت والدؤوب لتحقيق كافة طموحات الشهداء والمناضلين عبر التأريخ للعزة والوحدة والتقدم .

الصبر والسلوان للأسرة الصغيرة لفقيد البعث ، شهيدنا المجاهد ، يرحمه الله .

وأخيراً وليس آخراً ، فإننا نعزي أنفسنا ونعزي كافة شركاء الجهاد والتحرير وجميع المناضلين والمؤمنين من أمتنا في مختلف ساحات الوطن .. وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر .

وإنا لله وإنا إليه راجعون


باسم الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العربي الأمين العام المحامي أحمد عبد الهادي النجداوي

26/10/2020

Featured Posts